الخميس 16/08/1441 - 09/04/2020

كلية الهندسة

 
 
تولي الجامعة اهتماما خاصا بتلبية احتياجات المجتمع الوظيفية سواء في القطاع الحكومي أو في القطاع الخاص. من أجل هذا، أنشأت الجامعة العديد من الكليات في مختلف التخصصات وجاء آخرها كلية الهندسة والتي يمكن اعتبارها مؤسسة مزدهرة حيث بدأت خطواتها الأولى بأسس قوية تضمنت:

·        الاستعانة بأعضاء هيئة تدريس متميزين يحرصون على البحث والتدريس في العديد من المجالات الهندسية بما يمكن أن يحدث فروق جوهرية في البيئة المحيطة والمجتمع السعودي ككل.

·        استقبال نوعية مميزة من الطلاب لإعدادهم ليكونوا أجيالاً رائدة في دفع عجلة التقدم بالمجتمع السعودي فيما يخص القطاع الصناعي

·        التخطيط للحصول على منشآت متميزة ومعامل هندسية مجهزة بأحدث المعدات التي تواكب كل ما هو جديد في المجالات الهندسية ذات العلاقة

·        التخطيط لتعيين كوادر إدارية مميزة تدفع بالكلية لمزيد من التطور والنجاح

ومن أجل تحقيق المزيد من الخدمات المقدمة سواء للخريجين من الكلية في المستقبل القريب أو للجهات المستفيدة منهم، فقد اعتزمت الكلية أن تنشأ  مكتب توظيف الخريجين لتقديم مجموعة من الخدمات المساندة. ويهدف هذا المكتب في المقام الأول إلى مساعدة كافة طلاب الكلية على إدراك أهمية البحث عن وظيفة في وقت مبكر واكتساب المهارات اللازمة لذلك وكذلك تقديم الفرصة للجهات المستفيدة في انتقاء أفضل الكوادر البشرية بما يحقق خدمة جميع الأطراف بأفضل ما يكون.