الاربعاء 11/12/1439 - 22/08/2018

الدكتور صبري بهي البحر يتحدث عن الخطة الاستراتيجيه لكلية الطب البيطري


 
نفذت كلية الطب البيطري في جامعة الملك فيصل ورشة عمل يوم الإتنين 10-2-1439هـ لمتابعة ما تم إنجازه من إعداد الخطة الاستراتيجية للكلية 2016-2020 والتعرف على نقاط الضعف والقوة والفرص والتهديدات التي تواجه برنامج الطب البيطري، ومناقشة التصور المقترح لرؤية ورسالة وقيم الكلية ومعرفة ما سيتم إنجازه خلال الفترة القادمة بعون الله وتوفيقه.
وقد شارك في الورشة أعضاء مجلس الكلية ولفيف من أعضاء هيئة التدريس من مختلف الأقسام العلمية والمستشفى التعليمي.
وقد ألقى سعادة عميد كلية الطب البيطري الدكتور ثنيان بن علي الثنيان كلمة خلال الورشة أكد من خلالها أن الكلية تتطلع لأن تكون كلية رائدة في مجالات التعليم والبحث العلمي والشراكة المجتمعية عن طريق إعداد خطة استراتيجية طموحة. 
ثم قدم الأستاذ الدكتور صبري محمد البحر ممثل الكلية للتخطيط الاستراتيجي عرضاً تقديمياً استعرض خلاله مراحل التخطيط الاستراتيجي المختلفة وما تم إنجازه من مراحل التخطيط الاستراتيجي للكلية، مبيناً أنه بحمد الله وتوفيقة فقد انتهت لجنة الخطة الاستراتيجية بالكلية من تحليل البيئة الداخلية والخارجية للكلية، وكذلك تحليل الوضع الراهن، مشيراً إلى جميع نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات التي تواجه برنامج الطب البيطري.
وقد بحث الحضور عبر مجموعات نقاش ضمت كافة المشاركين استعراض درجة التأثير والتأكد والأولوية لجميع نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات التي تواجه برنامج الطب البيطري، وبعده استكمل سعادة الأستاذ الدكتور صبري محمد البحر الجزء الثاني من العرض التقديمي والذي تتطرق إلى مرحلة أخرى من مراحل التخطيط الاستراتيجي الهامة وهي إجراء المقارنات المرجعية التي اتفق الجميع عليها، ثم استكمل سعادته المرحلة التالية للتخطيط الاستراتيجي وهي مرحلة تحديد هوية الكلية (الرؤية والرسالة والقيم) المقترحة ومقارنتها مع رؤية ورسالة وقيم الجامعة.
بعدها استطلع المشاركون الآراء في مقترح الرؤية والرسالة، بعد ذلك تم الاتفاق على الصيغة النهائية لرؤية ورسالة وقيم كلية الطب البيطري.
بعد ذلك تابع الحاضرون من جديد  العرض التقديمي لسعادة الدكتور صبري حول ما سيتم إنجازه خلال الفترة المقبلة من استكمال لجميع أركان الخطة الاستراتيجية المتمثلة في وضع الأهداف الاستراتيجية والفرعية والمشاريع بعون الله وتوفيقه، حيث أنه من المتوقع إنهاء الخطة الاستراتيجية للكلية قبل الوقت المحدد لها بثلاثة أشهر إن شاء الله على حد قول سعادته.
وفي نهاية الورشة شكر سعادة عميد الكلية د. ثنيان بن علي الثنيان مقدم الورشة ولجنة التخطيط الاستراتيجي بالكلية على ما قامت به من مجهودات، كما شكر سعادته جميع المشاركين على التفاعل المثمر خلال الورشة وروح عمل الفريق الواحد، متمنياً دوام الرقي للكلية، مؤكداً على السير قدما لإنهاء مرحلة إعداد الخطة الاستراتيجية للكلية في القريب العاجل إن شاء الله.​