الخميس 05/03/1442 - 22/10/2020

عمادة تطوير التعليم الجامعى

 
 
 

مقدمة

 في إطار التوجهات المستقبلية لجامعة الملك فيصل لتطوير وعصرنة التعليم الجامعي، تسعى جامعة الملك فيصل من خلال وكالة الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع إلى إحداث قفزة نوعية في مجال تطوير الجامعة بشكل عام وتطوير الأداء الجامعي بشكل خاص.  ولقد أصبح هذا المسعى مطلباً حثيثاً نابعاً من الإحساس بالحاجة الماسة إلى التطوير المستمر في المجالات المختلفة لأنشطة الجامعة لمواكبة التطورات السريعة التي يشهدها التعليم الجامعي بالعالم. ومن هذا المنطلق أنشأت عمادة تطوير التعليم الجامعي بجامعة الملك فيصل بهدف التخطيط والتنسيق والمتابعة لأنشطة التطوير في المشروعات المختلفة التي تتناول أهم المحاور في عملية التطوير المستمر لاكتمال البناء المؤسسي لعملية التطوير من إنشاء الهياكل التنظيمية وتكوين اللجان التي تشرف على وضع الخطط والبرامج وتنفيذها حتى يمكن تحقيق نتائج ملموسة، حيث تتبنى وكالة الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع قضية التطوير كقضية مستمرة نظراً لأن دواعي التطوير مستمرة وتتمثل في المتغيرات المتسارعة محليا وعالميا.

 

قرار وتاريخ إنشاء عمادة تطوير التعليم الجامعي:

 تمت الموافقة على عرض قرار إنشاء عمادة تطوير التعليم الجامعي في مجلس الجامعة بجلسته الخامسة للعام الجامعي 1427 / 1428هـ والمنعقدة في يوم السبت الموافق 2 / 5 / 1428هـ ، وقد صادق معالي وزير التعليم العالي على القرار بموجب خطاب سعادة الأمين العام لمجلس التعليم العالي برقم 1086/أ وتاريخ 20 / 5 / 1428هـ .