الخميس 07/03/1440 - 15/11/2018

د. الصاعدي: عمادة التعلم الإلكتروني اهتمت بتوفير بيئة تعليمية متطورة وفقا للمعايير العالمية

 
 
في كلمة ألقاها خلال ورشة عمل بعنوان ( التبني والتفعيل الأكاديمي)
د. الصاعدي: عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد اهتمت بتوفير بيئة تعليمية متطورة وفقا للمعايير العالمية لخدمة كافة الأطراف ضمن العملية التعليمية
نظمت عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في جامعة الملك فيصل ورشة عمل بعنوان ( التبني والتفعيل الأكاديمي)  (Blackboard Academic Adoption) يومي الإثنين والثلاثاء 23-24 / 7 / 1439 هــ في القاعة الكبرى بكلية طب الأسنان.
وقد اهتمت ورشة العمل  بتبنى وتفعيل أنظمة البلاك بورد في إدارة وتدريس المقررات التي تهدف إلى تعزيز استخدام الأنظمة الإلكترونية في العملية التعليمية في الجامعة.
وقد أكد سعادة عميد عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتور فواز بن وصل الله الصاعدي في كلمة ألقاها خلال ورشة العمل، أن عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد وبالتعاون مع الكليات اهتمت بتقديم أنجح ممارسات التعليم المبني على أفضل المعايير العالمية،  وذلك تماشياً مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ وبرنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ الذي أطلقته وزارة التعليم والذي وضع أهدافاً استراتيجية وطموحة لتنمية المهارات والبيئات التعليمية والمناهج الأكاديمية وأساليب التدريس للقرن الواحد والعشرين.
وأضاف سعادته: أنه من أجل الوصول للهدف المنشود فإن إدارة الجامعة تحرص دوماً على توفير أفضل الوسائل التقنية والاهتمام باستثمار كافة موارد الجامعة التقنية وتوظيفها لخدمة مختلف كليات وعمادات الجامعة وذلك من أجل التغلب على التحديات والعقبات وتنميةً للقدرات العلمية والمعرفية لجميع منسوبي الجامعة وتعزيز مكانة الجامعة في المحافل المحلية والدولية.
وأوضح سعادته أنه من منطلق استثمار كافة الوسائل التقنية والأكاديمية وتوظيفها ضمن منظومة متكاملة لا تتجزأ، فإن العمادة قامت بالعديد من المشاريع الناجحة في مجال التعلم الإلكتروني وفتحت أبوابها وخدماتها التعليمية أمام جميع أفراد المجتمع من مختلف مناطق المملكة والخليج العربي من خلال برامج الانتساب المطور، حيث قامت العمادة بتوفير بيئة تعليمية متطورة وفقا للمعايير العالمية تتضمن مجموعة من الأنظمة المتكاملة والتي تعمل كمنظومة واحدة لتخدم جميع الأطراف ضمن العملية التعليمية، ومن هذه الأنظمة التعليمية  منظومة بلاك بورد المتكاملة بجميع عناصرها وأنظمتها التي تخدم تقديم وإدارة ومتابعة العملية التعليمية بجودة عالية وبخاصة إذا ما تم استخدامها وممارسة المهارات التي تقدمها بكفاءة.
وبين سعادته أن مشروع التبني والتفعيل الأكاديمي ((Blackboard Academic Adoption  أحد أهم مشاريع العمادة التي تم تضمينها في خطة الجامعة الاستراتيجية 2016-2020 ، حيث يهدف هذا المشروع إلى تعزيز استخدام أنظمة العمادة الإلكترونية خصوصا منظومة بلاك بورد في العملية التعليمية في الجامعة وفقاً للمعايير العالمية واعتماد أفضل الممارسات الأكاديمية في ذلك، وبخاصة بعد التوسع في تدريس مقررات متطلبات الجامعة والكليات من خلال أنظمة التعلم الإلكتروني، حيث يرتكز مشروع تبني وتفعيل أنظمة البلاك بورد في إدارة وتدريس المقررات على عدة ركائز أساسية أهمها أعضاء هيئة التدريس والطلبة.
وأشار سعادته إلى أن أحد أهم عناصر نجاح مشروع تبني وتفعيل أنظمة البلاك بورد هو الإدارة الأكاديمية (العمداء ورؤساء الأقسام)  الذين لهم الدور الفعّال في متابعة تبني وتفعيل هذه المنظومة والاستفادة منها في العملية التعليمية والأكاديمية وتذليل الصعوبات أمام أعضاء هيئة التدريس والطلبة.
وأكد سعادته إلى أن النجاح الذي تتطلع إليه الجامعة ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد أساسه التعاون والإبداع والمبادرة والتفوق من جميع الأطراف المعنيين بهذا المشروع (عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام الأكاديمية وأعضاء هيئة تدريس وطلبة الكليات)، مبيناً حرص إدارة الجامعة على توفير البيئة المناسبة المساعدة لتنفيذ وضمان نجاح هذا المشروع، مؤكداً أن إدارة الجامعة ممثلةً بالوكالات المعنية بالأمور الأكاديمية وبالتعلم الإلكتروني سوف تتابع مراحل تنفيذ هذا المشروع ومخرجاته من خلال التقارير الدورية التي ستقدمها العمادة للممارسات الناجحة لاستخدام منظومة بلاك بورد في الكليات.​​
​​​​​​​

آخر الأخبار