الجمعة 22/04/1438 - 20/01/2017

جامعة الملك فيصل تفوز بجائزة الإنجاز للتعاملات الإلكترونية الحكومية

 


بعد تصدرها الجهات الأعلى تحسنًا في أداء قياس التحول فرع الريادة الإلكترونية

جامعة الملك فيصل تفوز بجائزة الإنجاز للتعاملات الإلكترونية الحكومية

المركز الجامعي للاتصال والاعلام/ تصوير: أ. ماجد البوجابر

 

سلم معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس ظهر الأربعاء 28-11-1437هـ في الحفل الذي نظمته الهيئة بمقرها معالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز بن جمال بن جنيد الساعاتي جائزة الإنجاز للتعاملات الالكترونية الحكومية في دورتها الرابعة - فرع الريادة الإلكترونية، وذلك لتصدر الجامعة (الجهات الأعلى تحسنًا في أداءً في قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية)، حيث تلقت جامعة الملك فيصل مؤخرًا من معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن إبراهيم السويل خطاب تهنئة على فوزها بهذه الجائزة.
وقد عبر معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز بن جمال بن جنيد الساعاتي عن شكره وتقديره لمعالي الوزير، مشيدًا بحرصه واهتمامه، ولمعالي المحافظ على متابعته وتقديره مؤكدًا أن هذا الإنجاز الذي تفخر به الجامعة يأتي انطلاقًا من توجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله – الداعية إلى ضرورة تحول الجهات الحكومية إلى التعاملات الإلكترونية الحكومية، ولذا حرصت جامعة الملك فيصل ممثلة في عمادة تقنية المعلومات على المبادرة وبالتنسيق مع لجنة التعاملات الإلكترونية الحكومية للعمل على تنفيذ المشروعات ذات الصلة، وتحقيق التعاون المثمر مع برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية يسّر، والعمل على وضع السياسات التي تضمن تحقيق هذا الهدف بالتوافق مع الخطة الاستراتيجية للجامعة، ومواكبة لرؤية السعودية 2030م بما يضمن تطوير وتحسين الخدمات الإلكترونية، وأتمتة الخدمات التقليدية في سبيل تطوير إجراءات وأساليب العمل بمختلف جهات الجامعة، وكذلك التعاون الفعّال بطريقة تكاملية مع الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة من خلال تطوير وتدشين خدمات إلكترونية تكاملية ذات جودة عالية، وقد هنأ معالي مدير الجامعة جميع منسوبي الجامعة على ما تحقق شاكرًا ومقدرًا الجهود التي بذلتها عمادة تقنية المعلومات بمتابعة من سعادة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور عبدالرحمن بن سلطان العنقري، وسعادة عميد تقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعيد الزهراني، وكل من أسهم معهم من مسؤولي الجامعة ومنسوبيها في تحقيق هذا الإنجاز المبارك.
كما أشاد سعادة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور عبدالرحمن بن سلطان العنقري بهذا الإنجاز المستحق، مؤكدًا أنه ينطلق من ثوابت الجامعة الاستراتيجية الساعية للتطوير المستمر، وأنه نتيجة متوقعة بفضل الله تعالى لخطط الجامعة الاستراتيجية، والتي تتقاطع بشكل تام مع رؤية السعودية 2030م، لتؤكد أنها في المسار الصحيح الذي رسمه ولاة الأمر –حفظهم الله تعالى- تحقيقًا لرفاهية كل من يعيش على هذه الأرض المباركة، ومواكبة لأي تطور تقني عالمي يعزز لهذا الوطن حضوره ومكانته من خلال مؤسساته التعليمية، كما عبر سعادته عن شكره لفريق العمل المتميز بقيادة سعادة عميد تقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعيد الزهراني، ولكل من ساند ودعم لتحقيق هذا الإنجاز النوعي.
من جانبه أعرب سعادة عميد تقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعيد الزهراني عن شكره لله تعالى أولا، ثم لإدارة الجامعة ممثلة في معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز بن جمال بن جنيد الساعاتي على توجيهاته ودعمه، وسعادة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور عبدالرحمن بن سلطان العنقري على متابعته المستمرة، وكذلك أصحاب السعادة وكلاء الجامعة، وجميع من أسهم من مسؤولي الجامعة ومنسوبيها وفي مقدمتهم عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد لتحقيق هذه الجائزة الريادية، مشيرًا إلى أن هذا الإنجاز المستحق كان وراءه فريق عمل متميز قدم جهودًا مشكورة، وعملا دؤوبًا حتى  تحقق له هذا الإنجاز بكل استحقاق.
وأوضح الدكتور الزهراني أن الجامعة كانت قد تلقت خطاب معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات منتصف العام الجاري متضمناً نتيجة القياس السادس (مرحلة الاتاحة)، والذي حصلت جامعة الملك فيصل فيه على نسبة 97.88 % كمؤشر إجمالي لقياس التحول الإلكتروني للجامعة في مرحلة الإتاحة، وكان ترتيب الجامعة حينها الأول بين أكثر من (150) جهة حكومية في مرحلة الإتاحة مما أهّل الجامعة للوصول إلى مرحلة التميز والتحسين، مبينًا سعادته مدير قطاع التعليم ببرنامج يسّر أفاد أن النتيجة الباهرة التي حققتها جامعة الملك فيصل في هذا القياس أهّل الجامعة مباشرة للمنافسة على جائزة الإنجاز فرع الريادة الإلكترونية.
وحول آلية حصول الجامعة على الجائزة أوضح سعادته أن العمادة خطت عدة مراحل لتحقيق ذلك بعد أن قامت بتنفيذ جميع أعمال القياس السادس بالتنسيق مع اللجان الفرعية المنبثقة من لجنة التعاملات الإلكترونية الحكومية بالجامعة وهي: لجنة حصر الخدمات وتوثيقها وإعداد ومراجعة نماذج برنامج التعاملات الالكترونية الحكومية – يسّر، ولجنة متابعة تطوير الخدمات وتقييم مستوى جودتها، ولجنة الاطلاع على التجارب المماثلة ونشر التوعية، ولجنة أمن المعلومات.
وأفاد الدكتور الزهراني أنه تم في المرحلة الأولى تحديث ومراجعة وتنقيح جميع البيانات التي تم استلامها من لجنة حصر الخدمات طبقًا للدليل الاسترشادي لحصر الخدمات ومتطلبات برنامج يسّر، وفي المرحلة الثانية تم إنشاء عدد (99) دليل استخدام لكل خدمة، وفي المرحلة الثالثة تم إدخال بيانات حصر الخدمات على النظام الذي أعده برنامج يسّر وهو تحت مسمى (مرصد الخدمات الحكومية)، وفي المرحلة الرابعة تمت الإجابة عن أسئلة استبيان القياس السادس للتحول إلى التعاملات الالكترونية على نسخ ورقية، واحتوى الاستبيان على (ستة أقسام) بإجمالي عدد أسئلة بلغ (106) أسئلة، وفي المرحلة الخامسة تم تجميع الأدلة الموثقة لكل إجابة من كافة الإدارات المعنية ذات الصلة في الجامعة، وهي ما بين وثائق رسمية موقعة ومختومة، وبين وثائق إلكترونية تمت طباعتها، وبين مطبوعات ومنشورات تم تجميعها، وكذلك مواد مرئية، كما تم إنشاء وتطوير بوابة خدمات الجامعة، وإجراء التدقيق الداخلي والخارجي بخصوص الحصول على شهادة الآيزو في نظام إدارة أمن المعلومات ISO 27001:2013 Information Security Management، حيث تم بتوفيق الله تعالى حصول عمادة تقنية المعلومات على شهادة الآيزو من خلال مراجعين خارجيين معتمدين، كما تم ربط رقم مركز الاتصال 920002366 على الهواتف الشبكية لبعض إدارات الجامعة، وتطوير وتحديث ترويسة موقع الجامعة (banner footer)، وعمل تصميم عدد (ستة) أغلفة لتشتمل على الخطة الاستراتيجية والتشغيلية للجامعة، وتقرير سير الأداء عن تنفيذ خطة التحول إلى التعاملات الالكترونية، وفي المرحلة السادسة تم إدخال الإجابات على النظام الذي أعده برنامج (يسّر)، وفي المرحلة السابعة تمت الزيارة الميدانية للجامعة وتسليم جميع الأدلة إلى المقيّم في يوم الزيارة، وعقد اجتماع بين فريق عمل الجامعة، وفريق عمل يسّر لمناقشة الأدلة والوثائق الخاصة بالاستبيان، وزيارة مركز البيانات، والاطلاع على موقع الجامعة وعلى الخدمات الإلكترونية المقدمة عبر مختلف القنوات.
 والجدير بالذكر أن جائزة الإنجاز تعد إحدى آليات التشجيع والتحفيز للجهات الحكومية، لكونها وسيلة لتقدير ومكافأة الجهود التي تبذلها الجهات الحكومية في تقديم خدمات أفضل وأسهل للأفراد وقطاع الأعمال، وتُمنح جائزة الإنجاز للتعاملات الإلكترونية الحكومية فرع الريادة الإلكترونية: (الجهات الأعلى تحسنًا في أداءً في قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية) للجهات الحكومية بناءً على نتائج قياس التحول للتعاملات الالكترونية الحكومية والذي ينفذه برنامج يسّر سنوياً إنفاذاً لقرار مجلس الوزراء رقم (40) وتاريخ (27/2/1427هـ). ويتم اختيار الجهات الحكومية الفائزة بهذا الفرع حسب نتائج قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية.

 
 

 

 

 

آخر الأخبار