الثلاثاء 01/06/1438 - 28/02/2017

جامعة الملك فيصل تتصدر الجهات الحكومية وتحقق المركز الأول كأفضل جهة في إتاحة الخدمات الإلكترونية

 

 

جامعة الملك فيصل تتصدر الجهات الحكومية وتحقق المركز الأول كأفضل جهة في إتاحة الخدمات الإلكترونية

حققت جامعة الملك فيصل إنجازاً متميزاً بحصولها على المركز الأول في القياس السادس للتحول إلى التعاملات الإلكترونية الحكومية (مرحلة الإتاحة) من بين جهات القطاع الحكومي المختلفة التي تم تقييمها من قبل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات – برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر)، حيث حصلت الجامعة على نسبة 97.88 % كمؤشر إجمالي لقياس التحول الإلكتروني للجامعة في مرحلة الإتاحة.

وأوضح سعادة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع رئيس لجنة التعاملات الالكترونية الحكومية بالجامعة الدكتور عبدالرحمن بن سلطان العنقري، أن تصدر الجامعة لـ 150 جهة حكومية تم تقييمها في مرحلة إتاحة الخدمات الإلكترونية، يأتي حرصاً من الجامعة على أتمتة برامجها وخدماتها بما يتوافق وتوجهات الدولة أيدها الله، ويحقق أهداف الجامعة في خطتها الاستراتيجية 2020 .

من جانبه أكد سعادة عميد تقنية المعلومات مقرر لجنة التعاملات الالكترونية الحكومية الدكتور محمد بن سعيد الزهراني، أن هذا الإنجاز يسجل ضمن إنجازات الجامعة على المستوى الوطني، كما أن عمادة تقنية المعلومات بالجامعة تسعى دائماً لتقديم أفضل الخدمات التقنية ومواكبة التطورات التقنية الحديثة لتحقيق رؤية الجامعة وخطتها الاستراتيجية في التحول إلى التعاملات الالكترونية الحكومية، والتي تهدف إلى توفير العديد من الفرص لتحسين نوعية الخدمة المقدمة للمستفيدين، وتبسيط إجراءات الأعمال، وتسهيل التكامل، وتبادل المعلومات بين الجهات الحكومية. كما ذكر سعادته أن عملية القياس قد تمت وفق منهجية تحت إشراف برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وقد أعد هذه المنهجية الفريق الوطني للقياس والذي يضم نخبة من أساتذة الجامعات والمراكز البحثية الوطنية مسترشدين بأفضل التجارب الدولية في هذا المجال.

وثمَن سعادته الدعم الكبير من معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز بن جمال بن جنيد الساعاتي لاستمرار التطوير التقني بالجامعة، ودعم كافة الجهود التي تقدمها عمادة تقنية المعلومات في سعيها المستمر للريادة في هذا المجال، كما توجه سعادته بجزيل الشكر والتقدير إلى سعادة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور عبدالرحمن بن سلطان العنقري والذي لا يدخر جهداً في سبيل دعم كافة المشاريع التقنية والتي تتماشى مع الخطة الاستراتيجية للجامعة وكذلك خطة الجامعة للتحول للتعاملات الالكترونية والتي تحظى بمتابعة دقيقة ورعاية كبيرة من قبل معالي مدير الجامعة.

وأشار الدكتور الزهراني أن الجامعة مستمرة في تحسين وتطوير خدماتها بما يؤهلها إلى مرحلة التكامل، والمتوقع استكمال متطلباتها خلال المرحلة القادمة، وتقدم الدكتور الزهراني بخالص الشكر والتقدير إلى جميع إدارات الجامعة، وفرق العمل واللجان على تعاونها ومساهمتها في تحقيق هذا الإنجاز.

آخر الأخبار