الأربعاء 24/11/1441 - 15/07/2020

عمادة تطوير التعليم الجامعى

 
 
أهمية الوحدة بالجامعه
جاءت فكرة انشاء وحدة التعلم الالكتروني في جامعة الملك فيصل كخطوة هامه لمواكبة التطور التكنولوجي في مجال التعليم وبعد أن قطعت الجامعه شوطا جيداً في هذا المجال بالاضافة الى السعي الحثيث للجامعه نحو التطوير ومواكبة كل مايستجد في التعليم العالي . وتطمح ادارة الجامعه من خلال انشاء هذه الوحدة إلى إحداث نقلة نوعية في التعليم الجامعي بجامعة الملك فيصل، والارتقاء بها من جامعة تقليدية توظف أساليب تدريس تقليدية إلي جامعة عصرية تتطلع للرقي والتميز من حيث أساليب التدريس وتوظيف التكنولوجيا في التعليم والتمتع بمستوى جودة عالي نحو تحقيق التطوير و التحديث المستمر الذي يواكب مستوى هذه الجامعة وتاريخها. كما تأتي أهمية انشاء هذه الوحدة في تحسين وتطوير العملية التعليمية في الجامعة باستخدام استراتيجيات واساليب مدعّمة بالتكنولوجيا الحديثة بشكل يسمح للطلبة الذين تمنعهم الظروف من الالتحاق بالجامعة بالشكل النظامي من الدراسة في جامعة الملك فيصل عن بُعد. ونتيجة للزيادة في عدد الطلبة الذين ينهون الثانوية العامة والاقبال الشديد على الجامعات سيساعد التعلم الألكتروني والتعليم عن بعد في زيادة الطاقة الاستيعابية للقبول بالجامعه ضمن الامكانات المتوفرة .

وستعنى هذه الوحدة بكافة أمور التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في الجامعة من توفير لمصادر التعليم الالكترونية، وأنظمة التعليم الالكتروني العالمية، وتوفير التدريب اللازم عليها والادارة والاشراف على توفير كامل الدعم الفني والتقني لبرامج التعليم عن بعد. وسيصار اليها إعداد وادخال أنظمة التعليم التفاعلية المتزامن التي توفر التفاعل المباشر بين الطلبة ومدرسيهم، والبرمجيات اللازمة لإعداد وتطوير المواد التعليمية، والأنظمة المتطورة لتسجيل المحاضرات بكافة فعالياتها وتوفيرها للطلبة حيث يمكن تصفحها وإعادة عرضها باستخدام الانترنت في أي زمان و مكان، والسير قدما نحو بيئة تعلم الكتروني متكاملة لخدمة طلبة الجامعة .