الخميس 20/01/1441 - 19/09/2019

كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات

 
 
 

مقدمة

أصبحت صناعة الحاسب الآلي وتقنية المعلومات هي الأكبر والأسرع نموا وازدهارا في العالم. كما أنها تعد القوة المحركة للتطورات في جميع جوانب الأعمال التجارية والتعليمية. في الوقت نفسه أصبحت الحواسيب جزءاً لا يتجزأ من كثير من الشركات الكبرى التي تحتاج إلى أنظمة مراقبة متطورة بما فيها السيارات، والأجهزة الطبية ، ونظم الاتصالات السلكية واللاسلكية ومصانع التشغيل الآلي. كما أن الحواسيب تلعب دوراً رئيسياً في كثير من التقنيات الحديثة، بما فيها المنتجات الاستهلاكية، والوسائط المتعددة التفاعلية، وشبكات الحاسب عالية السرعة. ولذلك فإن تطوير هذه التطبيقات تتطلب مهارة الفنيين المؤهلين في تصميم كل من الأجهزة والبرمجيات. ونتيجة لذلك زاد الطلب على الخريجين ذوي المهارات العالية في مجال تكنولوجيا المعلومات.


 
نشأة الكلية

تأسست كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات لأقسام الطلاب في عام 1424هـ و لأقسام الطالبات في عام 1429هـ بتدريس تخصصين وهما علوم الحاسب و نظم المعلومات إعتماداً على كونهم الاكثر حاجة في سوق العمل، و تم إعتماد تلك البرامج اكاديمياً من قبل هيئة الاعتماد الأكاديمي للهندسة و التقنية (ABET) بالولايات المتحدة الامريكية في عام 1431هـ. و إستكمالاً لتطوير مخرجات الكلية، تم طرح تخصص جديد بمسمى بكالوريوس شبكات الحاسب لدى أقسام الطلاب في عام 1433هـ، و في عام 1434هـ تم قبول أول دفعة لبرامج الماجستير و ذلك لمواكبة سوق العمل الحالية و المستقبلية.


رؤية الكلية
      

التميز والجودة في التعليم والانتاج البحثي في علوم الحاسب وتقنية المعلومات لخدمة المجتمع


رسالة الكلية

الجودة في التعليم من خلال مراعاة متطلبات المعايير العالمية والتعاون مع القطاع الصناعي من أجل خدمة المجتمع.

 

أهداف الكلية

  • إعداد الخريجين المؤهلين تأهيلا عاليا في جميع مجالات الحاسب الآلي وتقنية المعلومات الذين يمتلكون الأسس النظرية و المهارات التطبيقية في علوم الحاسب الآلي وتقنية المعلومات . 

  • التعاون مع المؤسسات الوطنية و الدولية المتخصصة في تطوير البرامج ونظم المعلومات وتبادل الخبرات و الأفكار ذات العلاقة بالحاسب و نظم المعلومات ورفع مستوى التعليم والبحث العلمي النظري والتطبيقي من خلال تنظيم اللقاءات والمؤتمرات الأكاديمية الوطنية و الإقليمية و الدولية .

  • تقديم تعليم يعتمد على الجودة مرتبط بحاجة سوق العمل الوطني و الدولي عن طريق إجراء الدراسات النظرية والعملية في مجالات تقنية المعلومات بدعم ومشاركة القطاع الخاص .

  • تنطبق هذه المعايير على برامج الدراسات العليا كذلك.