جامعة الملك فيصل

كلية الآداب

​التعريف بكلية الآداب

التعريف بالكلية

كلية الآداب من أحدث كليات الجامعة، أقر افتتاحها بتاريخ 10/7/1429هـ، وبدأت الدراسة فيها في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1430/1431هـ     

وكلية الآداب تسعى لأن تكون رافداً جديداً لجامعة الملك فيصل، ولبنة في هذا الصرح لتساهم في إتمام نهضة هذا البلد المبارك عن طريق إمداده بما يحتاجه من كوادر متخصصة في شتى المجالات.

ورأت الكلية أن الطلبة هم المعيار الأول، وأن خدمة الأمة والدين الحنيف هي القصد، وأن تأسيس جيل قادر على خدمة مجتمعه هو المطلوب لتمكين الجامعة من القيام بواجبها في خدمة الوطن.

فجاءت رؤية الجامعة لتكشف تطلعاتها، فكانت  " تحقيق  الريادة  والتميز  على  المستوى  المحلي  والإقليمي  والدولي  في  مجال  الآداب والدراسات  الإسلامية  والعلوم  الاجتماعية  وترسيخ  ثقافة  المجتمع  الإسلامي  وأصالته  وتعزيز  حوار  الثقافات "

وحملت الكلية رسالة تعكس هذه الرؤية هي " إعداد  كفاءات  متميزة  بالعطاء  والإبداع  في ميادين  التخصص  وإثراء  البحث  العلمي  المبتكر  المدعم  ببرامج  الدراسات  العليا  والإسهام  في خدمة  المجتمع  وذلك  بأعلى  معايير  الجودة. "

فسعت إلى وضع أهداف تحقيق ذلك فكانت:

  •  بناء  كفاءات  متميزة  في  تخصصات  الكلية  قادرة  على  التكيف  مع  المستجدات  المحلية  والدولية.
  •  ربط  المجتمع  بتراثه  المتنوع  وثقافته  وتعريفه  بالثقافات  الأخرى  لدعم  التواصل  الإيجابي  معها.
  • السعي  للتأثير  على  المنتج  الثقافي  العالمي  وإثرائه.
  • الارتقاء  بالبحث  العلمي  في  مجالات  التخصص  وتوظيفه  في  علاج  المشكلات  بكفاءة  عالية.
  •  إعداد  باحثين  في  مجالات  التخصص  يمتلكون  مهارات  التفكير  العلمي  الناقد  البناء.
  • تعزيز  التعاون  مع  المجتمع  المحلي  والإقليمي  وتطويره  وتلبية  حاجاته  المعرفية.
  •  تعهد  متطلبات  التنمية  من  خلال  التطوير  النوعي  للمناهج  والبرامج  التخصصية.

ولتحقيق هذه الأهداف سعت الكلية على الاعتماد على منهاج متكامل للدراسة كان من أهم معاييره:

  •  توزيع المقررات على متطلبات جامعة، ثم متطلبات الكلية ثم متطلبات التخصص العلمي.
  •  اعتماد نظام الحزم والمجالات في متطلبات الكلية والمتطلبات التخصصية.
  • اعتماد مجموع وحدات دراسية عددها (132) ساعة معتمدة مقسمة بين (8) ساعة معتمدة للجامعة، (44) ساعة لمتطلبات الكلية والباقي للتخصص.
  • اعتماد نظام المقررات الإجبارية والاختيارية
  • التأكيد على أهمية اللغة الإنجليزية والمهارات الحاسوبية.
  • توزيع المقرات على ثماني مستويات.
  • اعتماد السنة الأولى بوصفها سنة تحضيرية مشتركة لجميع التخصصات في الكلية ولا يدرس فيها الطالب إلا متطلبات الجامعة أو الكلية.
  • التأكيد على المقررات الإبداعية والتوافق مع ثوابت الأمة وقيمها.

 أقسام الكلية: 

   تضم كلية الآداب – في وضعها الحالي-  خمسة أقسام، هي: قسم اللغة العربية، وقسم اللغة الإنجليزية، وقسم العلوم الاجتماعية، وقسم الاتصال والإعلام، وقسم الغرافيا والنظم الجغرافية، وتشتمل في مجموعها على عشرة برامج، حيث يضم قسم الاجتماع على ثلاثة برامج هي: التاريخ، وعلم الاجتماع، والسياحة والضيافة.

 ومن الجدير بالذكر أن تأسيس قسم اللغة العربية كان مصاحباَ لنشأة كلية التربية في العام نفسه سنة ١٤٠١هجريا حيث يمنح درجة البكالوريوس في اللغة العربية، بعد أن يدرس الطالب فيها أربع سنوات دراسية، كذلك تعددت أقسام كلية التربية فضلا عن قسم اللغة العربية فنشأ قسم الدراسات الإسلامية وقسم اللغة الإنجليزية وقسم الدراسات الاجتماعية بأقسامه التاريخ والجغرافيا وعلم الإجتماع وكل منها كان يمنح درجة البكالوريوس في مجال  التخصص العلمي لكافة تلك الأقسام

شروط الالتحاق ببرامج كلية الآداب:

يشترط لقبول الطالب المستجد في الجامعة الآتية:

  1. أن يكون المتقدم حاصلاً على شهادة الثانوية العامة السعودية أو ما يعادلها من داخل المملكة أو من خارجها.
  2. ألا يكون قد مضى على حصوله علي الثانوية العامة أو ما يعادلها مدة تزيد على خمس سنوات. ويجوز لمجلس الجامعة الاستثناء من هذا الشرط إذا توافرت أسباب مقنعة.
  3. أن يكون حسن السيرة والسلوك.
  4. أن يجتاز بنجاح أي اختبار أو مقابلة شخصية يراها مجلس الجامعة
  5. أن يكون لائقا طبيا.
  6. أن يحصل على موافقة من مرجعه بالدراسة إذا كان يعمل في لأي جهة حكومية أو خاصة. 
  7. أن يستوفي أية شروط أخرى يحددها مجلس الجامعة وتعلن في وقت التقديم.

ساعات الدراسة في الكلية

تبدأ الدراسة في الكلية في الساعة السابعة والنصف صبحاً وتستمر إلى الساعة الثامنة مساءً للطلاب، وإلى الخامسة مساء للطالبات. 


 محرر المحتوى [2]

​الرؤية:

التميّز الإبداعي في إثراء مجتمع المعرفة، وتنمية قدراته البشرية في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية.

​الرسالة:

تقديم برامج أكاديمية ذات جودة متميزة في بيئة محفِّزة، تُحقِّق الإثراء المعرفي والبحثي، النظري والتطبيقي في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية، وبما يُسهِم في تأهيل الكوادر الوطنية المنافسة محليًّا وإقليميًّا، ويعظم أثر مبادرات الكلية في تعزيز دورها نحو المسؤولية المجتمعية في ضوء مجالات هوية الجامعة المؤسسية، وخطتها الاستراتيجية.

القيم:

تسعى الكلية إلى الالتزام بالقيم التي رسمتها الجامعة في خطتها الاستراتيجية والمتمثلة في التالي:
  1. المواطنة المسؤولة.
  2. التكامل المرتكز على تعددية التخصصات.
  3. الابتكار في تأصيل المعرفة وإنتاجها وتطبيقها.
  4. الاحترام للأفكار والآراء والتنوع.
  5. العدالة المعززة للشفافية والانتماء.
  6. التمكين للخبرات والقدرات.
الأهداف الاستراتيجية:

تنبثق أهداف الكلية الاستراتيجية من أهداف الجامعة الاستراتيجية، وذلك على النحو التالي:
  1. تطوير واستحداث برامج أكاديمية منتمية للمستقبل وفق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي.
  2. الاستثمار الأمثل لمنظومة البحث العلمي في الجامعة؛ لإثراء مجتمع المعرفة بالبحوث والدراسات العلمية الإنسانية المحققة لتطلعات الجامعة والأهداف الوطنية.
  3. تعزيز أوجه التعاون والتكامل مع مؤسسات المجتمع المحلي المحقق للإثراء المتبادل.
  4. بناء وتنفيذ مشروعات ومبادرات مبتكرة، تُسهم في تنمية اقتصاد المعرفة.
  5. تهيئة بيئة تعليمية وبحثية وإدارية محفزة للإبداع والتميز.
  6. استقطاب الكفاءات الأكاديمية والإدارية المتميزة، وإثراؤهم ببرامج عصرية تحقق رؤية الكلية ورسالتها.
  7. تنمية قدرات الطلبة معرفيًّا ومهاريًّا ومهنيًّا بأحدث ممارسات القرن (21)؛ ليتنافسوا على وظائف المستقبل محليًّا وإقليميًّا.



: