تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

جامعة الملك فيصل

مركز الدراسات المائية والبيئية


المشروع الوطنى لتسميد نخيل التمر فى عهد خادم الحرمين الشريفين

عادل م. البرنس و عبد الله ح. السعيدى 
مركز الدراسات المائية- جامعة الملك فيصل - الاحساء 

الملخص:
الهدف من هذا المشروع الطموح هو تقدير الاحتياجات السمادية لنخيل التمر من واقع بيانات تحليل التربة فى بداية الموسم الزراعى بالمزرعة المراد عمل التوصية السمادية لها. لهذه الغاية تقوم "سابك" بتمويل المشروع. وتم اجراء حصر تفصيلى لصفات التربة والنخيل بواحة الاحساء مع الاستعانة بنظم المعلومات الجغرافىة ونظام تحديد الموقع لادارة قاعدة البيانات وعمل خرائط بمقياس رسم 1:45000 لخصوبة التربة لجميع الاراضى بالواحة ومساحتها 20 الف هكتار. تم اجراء 90 تجربة تسميد بمواقع متباينة الخصوبة داخل الواحة وذلك خلال الموسمين الزراعيين1999 و 2000م. تم التخطيط بحيث أن التجارب جميعها لها نفس التصميم الاحصائى وهو 16 معاملة سمادية لعنصرى النيتروجين والبوتاسيوم مع ثبات الفوسفور و جميعها مكررة فى 2 بلوك بواقع 200 نخلة "خلاص" أو" رزيز" للتجربة الواحدة. وتم قياس "متغيرات الموقع" لكل تجربة شاملة قيم تحليل التربة للنيتروجين والبوتاسيم وقوام التربة ونسبة المادة العضوية وقيم الأس الهيدروجينى وملوحة التربة وعمق الماء الجوفى وكمية وصفات مياه الرى. وتم قياس "متغيرات المحصول" لكل تجربة شاملة كمية التمر والبسر الناتج من كل نخلة وعمر النخيل وتركيزالعناصر الغذائية بالاوراق وتركيز السكروالعناصر الغذائية بالتمر والصفات الطبيعية للتمر. ويتم استنباط معادلات ارتباط بين "متغيرات المحصول" و "متغيرات الموقع" لتكون "النموذج العام لخصوبة التربة" والذى يأخذ فى الاعتبار العمليات الفيزوكيميائية التى تحدث فى التربة والنبات. يستفاد من "النموذج العام لخصوبة التربة" لعمل برنامج حاسب آلى (FRH) يمكن استعماله لحساب التوصية السمادية المثالي لأي مزرعة بالواحة من واقع بيانات تحليل التربة بالموقع فى بداية كل موسم زراعى. وهى التوصية السمادية التى تعطى أفضل عائد اقتصادى للمزارع مع المحافظة على خصوبة التربة. بعض نتائج الحصر الشامل لتربة ونخيل الاحساء وبعض نتائج تجارب التسميد المذكورة عاليه تم مناقشتها.​

: