السبت 29/09/1438 - 24/06/2017
  • الجامعة ومسيرة التطور

    لقد كان للمرسوم الملكي الكريم رقم هـ/67 وتاريخ الثامن والعشرين من شهر رجب عام 1395هـ، القاضي بتأسيس الجامعة في مدينة الهفوف بمحافظة الأحساء بالمنطقة الشرقية أكبر الأثر في نفوس المواطنين والذي زرع الأمل العلمي وأعطى للدارسين الطموحين من أبناء هذا البلد قوة دفعت بآمالهم العلمية نحو التحقيق المتميز في جوهره كصورة لانتمائهم لهذه الجامعة وحرّك فيهم دوافع البناء وتحقيق ذات المنطقة ومنذ البداية اكتسبت الجامعة جهداً خاصاً من حكومتنا الرشيدة أتاح لها فرصة النمو المطرد. واعتمدت الجامعة في سنة إنشائها الأولى في عام 1395/1396هـ، على بعض المباني المستأجرة، وفي السنوات اللاحقة أنشأت واستخدمت بعض المباني سابقة التجهيز كمقر للكليات فكانت البداية بكلية العلوم الزراعية والأغذية وكلية الطب البيطري والثروة الحيوانية. ولما كانت الثقة في قدرة المعرفة الواسعة على الإسهام في التعليم تكمن وراء تكوين كليات جديدة بعد استكمال وتكامل الكليات التي كانت قائمة فكان قرار إنشاء كليات أخرى بالجامعة لتلبي احتياجات مستقبل المملكة وهي كلية التربية في العام 1401/1402هـ وكلية إدارة الأعمال في العام 1404/1405 هـ ثم توالى افتتاح الكليات حتى العام 1433/1434هـ حيث اصبح عددها 16 كلية ولا تقف المسيرة عند هذا الحد فبتاريخ السابع من شهر شوال لعام 1418هـ، قام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام (رحمه الله) بوضع حجر الأساس للمرحلة الأولى للمدينة الجامعية لجامعة الملك فيصل لتظل هذه الجامعة بمشيئة الله تعالى كما خطط لها بفضل الدعم الذي تحظى به من راعي نهضتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود صرحاً شامخاً ومنارة علم رفيعة المكانة قريبة إلى قلب المجتمع الذي أنشأت من أجله ومحط أنظار أبناء هذه المنطقة من الطلاب ليتزودوا بسلاح العلم والمعرفة وينطلقوا بسواعدهم في مجالات تخصصاتهم المختلفة لتحقيق آمال أمتهم فيهم. تطور عدد طلاب الجامعة من 170 طالباً في عام 1395/1396هـ، إلى أن وصل الآن إلى أكثر من 33691 طالباً وطالبة في العام 1433-1434هـ. وجدير بالذكر أن الجامعة وفرت العديد من الفرص الدراسية للطالبات فقد بدأت بتقديم تخصص الاقتصاد المنزلي للطالبات في العام 1398هـ وبدأت في قبول الطالبات في التخصصات التربوية عام 1401/1402 هـ ثم تلتها دخول الطالبات في التخصصات الإدارية والطبية والصيدلانية والحاسوبية وتطور عدد أعضاء هيئة التدريس والمحاضرين والمعيدين بالجامعة من 46 عضواً حتى أصبح الآن 1657 عضواً كما تطور عدد الإداريين والفنيين والمستخدمين بالجامعة من 166 فرداً حتى أصبح الآن 1485 من الذكور والإناث في العام 1433/1434 هـ وانطلاقاً من قناعة الجامعة بتوفير فرص الدراسات العليا بالداخل للشاب والفتاة السعودية فقد أولت الجامعة برامج الدراسات العليا عناية خاصة وعملت على توفير كل المقومات اللازمة لبدء هذه البرامج وقد خطت الجامعة في خلال سنواتها الأولى خطوات واسعة في هذا الخصوص ويبلغ عدد طلاب الجامعة المسجلين في برامج الدراسات العليا للعام 1433-1434 هـ (1241) طالباً وطالبة ورغم تأني الجامعة في تقديم برامج الدراسات العليا إلا أن ما تم إنجازه حتى الآن يعد بكل فخر إنجازاً تعليميا رائداً للجامعة.

  • الرؤية والرسالة

  • الأهداف



     
    تقديم تعليم متميز في تخصصات أكاديمية متنوعة
    إجراء الأبحاث العلمية المرموقة والمتصلة بقضايا المجتمع
    إتاحة فرص التعليم المستمر
    تحقيق القيادة الفاعلة والمؤثرة
    تفعيل الشراكة بين الجامعة والمجتمع لتحقيق الإثراء المتبادل
  • الجامعة اليوم

    سنة التأسيس: 1395هـ
    عدد الطلاب المقيدين: (للعام 1434-1435هـ) 36636 طالب وطالبة
    إجمالي هيئة التدريس 840 عضواً
    المحاضرون والمعيدون 648 عضواً
    الإداريون والفنيون والمستخدمون 1613 فرداً
    الكليات 16 كلية
    العمادات 11عمادة
    المراكز العلمية والبحثية والأكاديمية المساعدة 18مركزاً
    لغات التعليم اللغة العربية - اللغة الإنجليزية
    التعليم نظام فصلي ( سنوي لبعض الكليات مثل الطب)ً
 


 

   نبذة تاريخية عن القسم

 

بدأت الدراسة في كلية التربية في الفصل الدراسي الاول عام 1401/ 1402هـ وكان الهدف الاساسي من إنشاء الكلية هو تغطية احتياجات المنطقة الشرقية من المدرسين التربويين لمواكبة النهضة التعليمية الشاملة في المملكة.

 ولقد كان قسم الدراسات الاجتماعية من بين الأقسام العلمية التي بدأت الدراسة به منذ تأسيس كلية التربية.

وانقسم قسم الدراسات الاجتماعية عند بداية الدراسة شعبتين هما:

-       شعبة الاجتماع والخدمة الاجتماعية

-       شعبة التاريخ

-       وتم إضافة شعبة جديدة هي شعبة الجغرافيا وذلك بعد انضمام القسم إلى كلية الآداب في العام الجامعي 1429/1430 هـ

وقد تناوب علي رئاسة قسم الدراسات الاجتماعية عدد من أعضاء هيئة التدريس هم:

-       د/ السيد شتا .

-       د/ سلامة الهرفي .

-       د/ البرير عثمان .

-       د/ عمر عبد الله العمر .

-       د/ عبد الحميد عبد الكريم المشرف .

-       د/ فضل علي الراشد .

-       د/ عبد الرحيم آل الشيخ مبارك .

-       د/ محمد صقر الدوسري .

وقد قام بالإشراف على القسم في فترات مختلفة سعادة الدكتور/ محمد العمير وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية ، وسعادة الدكتور/ علي البسام عميد كلية الآداب .

ويضم القسم العدد الأكبر من طلاب الكلية على فترات وجوده حيث يبلغ عددهم ما يقارب نصف طلاب الكلية .

وللقسم العديد من الأنشطة مع المجتمع الخارجي المحيط بالجامعة، وأيضا العـديد من الأنشطة داخل الجامعة .

 

أعداد الطلاب والطالبات الملتحقين بالقسم

 

إحصائية بأعداد الطلاب والطالبات المسجلين للفصل الدراسي الثاني 1431

انتظام

التخصص

عدد الطالبات

عدد الطلاب

المجموع

التاريخ

180

24

204

الجغرافيا والنظم الجغرافية

124

61

185

علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية

499

122

621

الإجمالي

803

207

1010

 

الدرجات العلمية والبرامج الأكاديمية بالقسم:

 

يتضمن القسم ثلاثة برامج أساسية وهي :

1-   برنامج التاريخ.

2-   برنامج الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية.

3-   برنامج الاجتماع والخدمة الاجتماعية.

 

أولا: برنامج التاريخ

 

الـرؤيـة:

التميز في مجال الدراسات التاريخية: السياسية والحضارية والاقتصادية والاجتماعية، واستكمال حلقات المعرفة التاريخية لدى الخريجين وتعميقها، مواكبة لمستجدات العصر وتحولاته العالمية.

  الـرسـالة:

إعداد متخصصين ذوي مهارات عالية، لإثراء المعرفة الإنسانية، في ضوء دراسة الماضي لفهم الحاضر واستشراف المستقبل، والإسهام في تطوير الدراسات والأبحاث التاريخية، لصقل مهارات الطلاب وتنمية ملكات النقد والتحليل لديهم, وتشجيع التفاهم مع الأمم الأخرى.

 الأهـداف:

§       تعزيز دور الجامعة في تحقيق رسالتها وأهدافها.

§       تأصيل الانتماء الوطني والإسلامي والعربي.

§       دراسة التاريخ الإنساني واستيعاب أحداثه والاستفادة من تجاربه.

§       الإلمام بالمعرفة التاريخية.

§       الإسهام في كتابة البحوث العلمية وفقًا لأحدث المناهج.

§       إبراز أثر المسلمين الإيجابي في التاريخ العالمي, ومكانة الحضارة الإسلامية الريادية.

§       تشجيع الحوار مع الأمم الأخرى وفهم تاريخهم.

§       تخريج كوادر مؤهلة تحقق أهداف خطط التنمية وتلبي حاجات سوق العمل.

§       تقديم الاستشارات والخبرات والمشاركة في المشروعات العامة والخاصة.

 مجالات عمل الخريجين:

إن دراسة التاريخ تصقل الدارس بعدة مهارات تمكنه من العمل في المجالات التالية:

§       إعداد باحثين متخصصين ومؤهلين للعمل بالجامعات ومراكز البحث العلمي.

§       تدريس التاريخ في مدارس التعليم العام بعد دراسة بعض البرامج التربوية.

§       العمل في وزارات (الخارجية, الثقافة , الإعلام, وزارة الحج.. )

§   العمل في الإرشاد السياحي والسياحة الدينية، لدى الهيئة العليا للسياحة وشركات العمرة ومؤسسات الطوافة والفنادق.

§       العمل في المتاحف الحكومية والخاصة.

§   التحليل السياسي وقراءة النشرات، لدى وزارة الشؤون الخارجية ووسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة محلياً وعربياً.

§       العمل في عدة مرافق من القطاع الخاص.

§   العمل في لجان تنسيق الحوار مع الشعوب الأخرى، لدى وزارة الحج أو الخارجية، أو مراكز الحوار الوطني، أو وسائل الإعلام.

§       العمل الوظيفي في مختلف الدوائر الحكومية.

 

ثانيا: برنامج الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية

 الرؤية:

الإبداع والتميز وتطوير المعرفة والبحث العلمي في مجال الدراسات الجغرافية  وفق المعايير العالمية.

  الرسالة: 

تنفيذ البرامج الرائدة والمتميزة وتبني الرؤى الجديدة في التعليم والتدريب والبحث العلمي والنشاط الثقافي والاستشارات العلمية لخدمة قضايا المجتمع

  

الأهداف: 

-   تعزيز القيم الأصيلة وتنمية القدرات الفكرية الإبداعية والبحثية لطلاب القسم وتزويدهم  بالمعارف والمهارات الأساسية من تفكير نقدي وقدرة على التعامل مع المشكلات وحلها والتواصل العلمي والعمل الجماعي.  

-   تهيئة خريجي القسم لخدمة المجتمع والإسهام في التنمية وسوق العمل في مساراته المتعددة  من خلال إتاحة الفرصة للتخصص في مجالات جغرافية متطورة  مستفيدة من الثورة المعلوماتية والتقنية الحديثة. ومسايرة بإيجابية مع التغيرات الاجتماعية والاقتصادية المتلاحقة التي تشهدها المجتمعات المحلية والإقليمية والعالمية.

-   تهيئة خريجي القسم للتواصل العلمي والثقافي مع المجتمعات المحلية والإقليمية والعالمية والاستفادة من تجاربها و بما يسهم في خدمة الحضارة الإنسانية والحفاظ على التراث العربي الإسلامي.

  مجالات عمل الخريجين :

يمكن لخريج قسم الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية العمل في المجالات التالية:

·                     إدارات التخطيط بالدوائر الحكومية.

·                     هيئات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد.

·                     شركات التعدين والمقاولات العامة.

·                     هيئات الموارد المائية والبيئية.

·                     هيئات السياحة.

·                     المساحة العسكرية

·                     الأرصاد الجوية.

·                     مصلحة الإحصاءات العامة.

·                     وزارة النقل.

·                     التدريس

·                     الخدمات المختلفة (الصحية ـ الدفاع المدني وغيرها)..

 

ثالثا: برنامج علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية

الرؤية:

التميز والابتكار في مجالات علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية، وصولاً لبناء قدرات علمية وعملية واستشارية، تتبوأ مكانة عالية في تنمية المجتمع ورعايته بأعلى معايير الجودة.

  الرسالة:

تخريج كفاءات بشرية عالية الجودة متخصصة في علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية، تمتلك بناء معرفياً ومهارياً وقيمياً وخبرة ميدانية، تمكّنها من تشخيص الظواهر والمشكلات المجتمعية وتفسيرها وحلها، معتمدة على أحدث نظم التكنولوجيا التعليمية والعملية وأساليبها.

 الأهداف:

1-     تخريج منتج ذي جودة في مجالي الاجتماع والخدمة الاجتماعية.

2-     بناء المنتج (الخريج) وتنمية قدراته على اكتشاف مشكلات المجتمع والتعامل معها بأسلوب علمي.

3-  تدعيم المسئولية الاجتماعية لدى المؤسسات ودورها في المجتمع بتقديم الخدمات الإرشادية، وتزويد موظفيها ببرامج متطورة وأساليب علمية.

4-     تطوير مناهج تعليم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية كل ثلاث سنوات ليلائم تطورات العصر.

5-     التدريب الميداني وربط الجامعة بالبيئة المحلية السعودية.

6-    تعزيز التعاون مع المجتمع عن طريق التدريب والفعاليات المشتركة.

  مجالات العمل للخريجين:

 

1-        مجال الرعاية الاجتماعية ( العمل في مؤسسات الضمان الاجتماعي – مؤسسات رعاية الأحداث – مؤسسات رعاية الأيتام – مؤسسات رعاية القاصرات ).

2-                      مجال النشاط الأهلي ( العمل في الجمعيات الخيرية النسائية – جمعيات البر الخيرية ).

3-        مجال التنمية الاجتماعية ( العمل في مراكز التنمية الريفية والحضرية – جمعيات تنمية المجتمع المحلى– جمعيات حماية البيئة ).

4-                      مجال رعاية المعوقين ( العمل في مؤسسات رعاية وتأهيل المعوقين وتدريبهم ).

5-                      مجال رعاية المسنين ( العمل في دور رعاية وأندية المسنين ).

6-                      مجال رعاية الشباب( العمل في إدارات رعاية الشباب بالجامعات – أندية ومراكز الشباب).

7-        مجال رعاية الأسرة والطفولة ( العمل في مراكز التوجيه والتنمية والاستشارات الأسرية- التعامل مع قضايا العنف الأسرى والعنف ضد المرأة – رياض الأطفال الأسوياء والمعاقين –أطفال الشوارع – الأطفال العاملين).

8-                      مجال الدفاع الاجتماعي (الإرشاد داخل السجون- أندية علاج مدمني المخدرات والمسكرات).

9-                      مجال التعليم ( التدريس- الإرشاد الطلابي في كافة مراحل التعليم )

10-      مجال الصحة (العمل في قسم الخدمة الاجتماعية بكافة المؤسسات الطبية- مراكز رعاية الأمومة والطفولة).

11-                المجال العمالي ( الصناعة) العمل بقسم الخدمة الاجتماعية بالمنشئات الصناعية.

12-                مجال الهيئات الحقوقية (العمل في مراكز وهيئات حقوقية للمرآة والمعوقين وغيرهما).

13-                مجال الداخلية والقطاعات الأمنية والإصلاحيات.

14-                مجال العلاقات العامة في المؤسسات الحكومية والخاصة.

15-                مجال القطاعات الإعلامية.