الأربعاء 19/01/1441 - 18/09/2019

عمادة تقنية المعلومات

 
 
 

كلمة العميد 

 
 ​
 


تشهد جامعة الملك فيصل العديد من التطورات والنقلات الحديثة بخ​صوص الأنظمة الإلكترونية الداعمة للشؤون الأكاديمية والشؤون الإدارية، حيث تسعى عمادة تقنية المعلومات دائماً للتميز في تقديم الخدمات الالكترونية عن طريق توفير المعلومات والخدمات التقنية الحديثة للجامعة ومجتمعها سعياً منها نحو الريادة الإلكترونية للجامعة في التحول إلى التعاملات الإلكترونية الحكومية، وذلك بالتوافق مع رؤية المملكة 2030 وكذلك الخطة المستقبلية للتعليم الجامعي في المملكة "آفاق" وتماشياً مع الخطة الاستراتيجية للجامعة، وأيضاً الخطة التنفيذية لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وتهدف العمادة لتحقيق التطوير المنشود بتبني التحول نحو العمليات الإلكترونية، وتوظيف افضل واحدث تقنيات وتطبيقات الحوسبة والشبكة المعلوماتية وغيرهما في دعم العملية التعليمية، ولقد شهدت الجامعة الفترة الماضية تحولات عديدة في أنشطتها وفي مجالات متعددة، ومن أهم أهداف العمادة تطبيق وتبني مفهوم التحول إلى التعاملات الإلكترونية الحكومية، من أجل تطوير إجراءات العمل، الخدمات، والوظائف لزيادة الفعالية والكفاءة التشغيلية، فضلاً عن الاستخدام الأمثل للتقنية للحد من الإجراءات الورقية، وكذلك الاستخدام الأمثل للموارد لخفض تكاليف التشغيل وتبسيط إجراءات العمل لتقليل دورة الإجراءات وتقليل الوقت اللازم لمعالجتها، وكذلك توحيد وتكامل التطبيقات وواجهات الاستخدام لتحسين طرق الاستخدام وتكامل النظم، بالإضافة إلى تحسين الوصول إلى المعلومات لدعم اتخاذ وصناعة القرارات. وذلك وفق معايير أفضل الممارسات والمعايير التقنية والأمنية.

وتأتي الخطة الاستراتيجية لتقنية المعلومات انطلاقاً من ثوابت الجامعة الاستراتيجية الساعية للتطوير المستمر، وتوافقاً مع رؤية المملكة 2030، لتؤكد أنها في المسار الصحيح الذي رسمه ولاة الأمر – حفظهم الله تعالى – تحقيقًا لرفاهية كل من يعيش على هذه الأرض المباركة، ومواكبة لأي تطور تقني عالمي يعزز لهذا الوطن حضوره ومكانته من خلال مؤسساته التعليمية.

 
 

عميد تقنية المعلومات

د/حسن بن شجاع القحطاني

​​​​