الاثنين 13/06/1440 - 18/02/2019

مدير جامعة الملك فيصل يوقع اتفاقية تعاون مع أمين الأحساء لتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين

 
خلال زيارته لمهرجان تسويق تمور الأحساء المصنعة
مدير جامعة الملك فيصل يوقع اتفاقية تعاون مع
أمين الأحساء لتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين
إعداد: أ. مهند العالم/ المركز الجامعي للاتصال والإعلام
تصوير : أ. وسيم المحيبس
وقع معالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبد العزيز العوهلي اتفاقية تعاون مع سعادة أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم مساء يوم الأحد 5-6-1440هـ  الموافق 10 فبراير 2019م، بحضور وكلاء الجامعة وعدد من مسؤولي الجانبين.
وقد جاءت هذه الاتفاقية في إطار زيارة معالي مدير الجامعة إلى مهرجان تسويق تمور الأحساء المصنعة، والتي تأتي تأكيدًا للدور الرئيس والمهم الذي تقوم به جامعة الملك فيصل من واقع الخدمات التعليمية والبحثية والتدريبية وخدمة المجتمع في جميع المجالات والتخصصات والاهتمام بتنمية الموارد البشرية أكاديميًّا ومهنيًّا، والتعاون مع الجهات المختصة المحلية والمعنية في مختلف المجالات الزراعية والأغذية من أجل إثراء العملية التطويرية، والارتقاء بمعارف ومهارات السكان الريفيين والمزارعين ومنتجي التمور خاصةً، حيث يتوفر في الجامعة كلية للعلوم الزراعية والأغذية وعدد من المراكز البحثية المتخصصة، والتي يمكن أن تسهم بدورها في تنمية المجتمع والاهتمام بالبحث العلمي في القطاع الزراعي بصفة عامة، ومنظومة إنتاج وتعبئة وتسويق التمور بالمملكة ومحافظة الأحساء بصفة خاصة، وبما يسهم في تحقيق طموحات رؤية المملكة الشابة 2030 في القطاع الزراعي، والتي تؤكد على أهمية تحقيق الأمن الغذائي، والمحافظة على الموارد الطبيعية والبيئية وغير ذلك من القطاعات ذات العلاقة، كما تأتي هذه الاتفاقية تجسيدًا للدور الرائد الذي تقوم به أمانه الأحساء ومدينة الملك عبد الله الدولية للتمور "كاكد" في تقديم الخدمات المساندة والعمل على زيادة إسهامهما في تحقيق أهداف التنمية عامة، والقطاع الزراعي بالمملكة وبالأحساء خاصة؛ وبما يتعلق بتطوير صناعة التمور في المملكة، ورغبتهما في تطوير وتنسيق الجهود والخبرات وإمكانيات منسوبي الأمانة والمدينة لتحقيق البرامج التنموية الريفية والمحلية، ولتطوير أساليب الإنتاج والتسويق للتمور كمنتج رئيس بواحة الأحساء، وحيث يتوفر لدى الطرف الثاني مدينة متخصصة في مجال تسويق وتصنيع منتجات نخيل التمر والتي من بين أهم مهامها السعي لنشر الوعي بأهمية نخيل التمر ومنتجاته.
وقد تجول معالي مدير الجامعة في أركان المهرجان ومن ضمنها شاهد معاليه أبرز المعروضات في صناعات التمور التحويلية، والحرف التقليدية، والمعارض الفنية للرسم والتصوير، إضافة إلى الاستعراضات الشعبية.
وعبر معاليه خلال الزيارة عن سعادته الكبيرة بما رآه في المهرجان، مؤكدا أن هذا التوجه الذي تزخر به معروضاته في مجال صناعة التمور التحويلية، وما يشهده من تنافسية لافتة بين الشركات والمؤسسات يسير في اتجاه تحقيق رؤية الوطن 2030م، مشددا على أن أمانة الأحساء نجحت في تهيئة الفرصة لاستيعاب أكبر عدد من المنتجين، وخلق أجواء تنافسية لتنويع منتجاتهم.
وأكد معاليه اعتزاز جامعة الملك فيصل بمثل هذه المهرجانات، وسعيها لمشاركة أكبر فيها، وتحقيق التكامل مع الأمانة والاستجابة لما تتطلبه الأحساء ومجتمعها من احتياجات، لتقديم أفضل الخدمات.
وفي ختام كلمته شكر معاليه سعادة أمين الأحساء على دعوته لزيارة المهرجان.
يذكرأن هذه الاتفاقية تسعى لتحقيق مبدأ الشراكة والتعاون بين الطرفين بما يتناغم مع الدور الريادي للجامعة في تعزيز مفهوم الشراكة المجتمعية والنهوض بمؤسسات المجتمع خاصةً فيما يتعلق بالجوانب التعليمية والتدريبية والاستشارات والبحث العلمي وذلك تجسيداً لتطلعات القيادة الرشيدة – حفظهم الله تعالى-، وسعياً من الطرفين للارتقاء بقدرات وخبرات أبناء الوطن من الكوادر البشرية والخريجين الجدد والطلاب، وإتاحة الفرص التدريبية والوظيفية لهم اعتمادًا على الإمكانات المتاحة والمتوفرة لدى الطرفين، وما لقطاع النخيل من دور بارز في زيادة إنتاجية القطاع الزراعي وتحقيق الأمن الغذائي والبيئي والاقتصادي للمجتمع السعودي، وسعياً مخلصًا من الطرفين للمحافظة على واحة الأحساء الزراعية كونها أكبر واحة نخيل بالعالم، وذلك من خلال التعاون المشترك والاستفادة من الطاقات المختصة في شتى فروع المعرفة، والاستفادة من الجامعة في أداء رسالتها أداءً مهنيًّا علميًّا لخدمة المجتمع السعودي.
ويهدف الطرفان كذلك من توقيع هذه الاتفاقية تعزيز التعاون والتكامل في خدمة المجتمع وتلبية تطلعات وتوجيهات القيادة الرشيدة لتحقيق رؤية المملكة 2030، وتدعيم مجالات التعاون والاستثمار المشترك في الخبرات والإمكانيات المتاحة لدى الطرفين وبما يخدم مصلحة الوطن العليا، ووتشمل مجالات التعاون المشترك بين الجانبين:  التدريب، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، والخدمات الاستشارية والزيارات المتبادلة.
 
11etrher.jpg
12kuygf.jpg
13hfdgs.jpg
14hgfs.jpg
15hgf.jpg
16hgf.jpg
17hgf.jpg

آخر الأخبار