جامعة الملك فيصل

السلامة

انشاء قواعد للبيانات والمعلومات لتعزيز نظام الانذار المبكر

 

لقد اثبتت المناهج التاريخية عن بعض الممارسات والتجارب البشرية ان عدم دقة المعلومات او نفصها يعتبر العامل الرئيسي في اتخاذ القرارات العشوائية الغير صائبة لمواجهة الكوارث والتعامل معها الامر الذي يؤدى الى عواقب وخيمة تزيد من شدة وطأة الكارثة وامتداد تأثيراتها الجانبية اضافة الى نشوب ازمات متتالية غير محددة . فمن عوامل النجاح الرئيسية في درء مخاطر الكوارث بكافة انواعها وادارتها على مختلف المستويات يستند في مقامه الاول على مجموعة من الدعائم الرئيسية والتي يأتي في مقدمتها الرصيد المعلوماتي للبيانات التي تشكل حجر الاساس لنجاح كافة التدابير والإجراءات المتخذة بجميع مراحل الكارثة او الازمة ، بدء من التنبؤ بحدوثها وتحديد ابعادها والانذار بها مرورا بعمليات التخطيط والتنسيق والاستعداد واتخاذ قرار الاسلوب الامثل في التعامل مع الكارثة او الازمة ومواجهة ردود افعالها المحتملة بلوغا لاستعادة الاوضاع كما كانت عليه واستخلاص النتائج للاستفادة منها مستقبلا في درء الكوارث المتشابهة . ولهذا اصبح من الضرورة الحتمية انشاء قواعد البيانات والمعلومات التي تعد اساس التخطيط المسبق لنظم دعم اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب

​​​
: