السبت 20/11/1441 - 11/07/2020

كلية الهندسة

 
 
 

 محرر المحتوى [1]

التفاعل مع الشركات والقطاعات الصناعية:

منذ البداية، كلية الهندسة في جامعة الملك فيصل تأييد إشراك أصحاب المصلحة في صنع القرار. ونظمت الكلية العديد من الاجتماعات وورش العمل مع ممثلي قطاعات الصناعة وقادة المجتمع. تؤمن الكلية أن ملاحظات الممثلين ومدخلاتهم تعد مصدرا مهما للبناء والحفاظ على النجاح والقدرة التنافسية في خرجينا ومن ثم فهي حريصة على الحفاظ على الاتصالات المستمرة معهم. لإنشاء آلية مؤسسية للتفاعل مع القطاع الصناعي، يحتوي برنامج الهندسة الكهربائية على قائمة من الممثلين الذين يتمتعون بخبرات كافية لتقديم المشورة إلى أعضاء هيئة التدريس والموظفين في البرنامج في شؤون مختلفة الجوانب بما في ذلك القضايا الأكاديمية، والجهود التعاونية مع الصناعة، والتخطيط الاستراتيجي. لديهم أيضا القدرة على جلب أحدث الاهتمامات والتحديات التي تواجه القطاعات الصناعية إلى البرنامج لمساعدة وتوجيه البرنامج الاكاديمي في إعداد الخريجين لمهنهم المستقبلية.

 

تشمل القائمة التالية للأفراد الممثلين الحالين لبرنامج الهندسة الكهربائية:

§         سامي أحمد الحسن

دكتوراه في الهندسة الكهربائية، عضو هيئة تدريس، رئيس مكتب الشراكة الاستراتيجية في المؤسسة العامة للتدريب

التقني والمهني، الدمام.

 

§         عبدالله إبراهيم المقهوي

ماجستير في الهندسة الكهربائية، ارامكو السعودية.

 

§         جواد علي العوجان

بكالوريوس في الهندسة الكهربائية، ارامكو السعودية.

 

§         أحمد العمير

بكالوريوس في الهندسة الكهربائية، استشاري هندسي، ارامكو السعودية.

 

§         نبيل عبدالعزيز النعيم

بكالوريوس في الهندسة الكهربائية، مدير استراتيجية المملكة للطاقة، ارامكو السعودية.

 

§         أحمد الجغيمان

بكالوريوس في الهندسة الكهربائية، مستشار تخطيط المرافق،  ارامكو السعودية.